عامودا ضاحية الموت

    شاطر
    avatar
    bave roni
    المدير العام
    المدير العام

    عدد الرسائل : 86
    تاريخ التسجيل : 30/10/2007

    عامودا ضاحية الموت

    مُساهمة من طرف bave roni في الثلاثاء نوفمبر 06, 2007 2:14 pm


    صلا ح الد ين ما ر د نلي

    مد ينتي
    شحرورة ا لحب
    سا كنة القلب
    ر فيقة الد رب
    مملكة الز هور و العصور
    طا هرة مثل صفحا ت ا لذ بور
    ملكة ا لجما ل و العطور
    مبنية بأ طنا ن من ا لصخور
    مد ينتي
    مكتو بة بأ حرف الأ بجد ية
    فوق ا لسطور
    مرفوعة ا لجبين فوق تلا لا
    من جما جم ا لبشر
    أ سيرة بين مخا لب ا لقد ر
    سجينة بين أ يا م ا لد هر
    مسلوبة ا لحرية منذ قرناً أ و أ كثر
    مد ينتي
    شوا رعها مزدا نة بأ علا م ا لخطر
    و سما ئها تد مع جا فلة كحبا ت ا لمطر
    و في صد رها أ ها تن
    تبكي على أ طفا لاً
    ضا عوا من خلف ستا ر ا لعمر
    أ شعل ا لنيرا ن فيهم
    أ ما م ا لعين و ا لبصر
    جعلوا منك ِ حزينة تبكين طول
    ا لسهر
    هكذا ا لظلم أ تا كِ
    من خلف أ سوا ر ا لقد ر
    مد ينتي
    و قف ا لنا س جميعاً
    بين شوا هد ا لقبور
    رشرش ا لنا س عليهم
    روا ئح من ا لبخور
    سلبوا منكِ ا لحيا ة
    و رموكِ في بحراً كبير
    قد س
    ا لله ثرا كِ فوق
    ها ما ت ا لضمير
    أ عد موا شمسكِ ا لسا طع
    و نها ركِ ا لمستنير
    هكذا صا ح شرمولا
    عا بساً
    غا ضباً يصرخ في وجه ا لغد ر
    مد ينتي
    لبس ا لنا س سوا د اً فوق
    ها ما ت ا لصد ر
    و أ صوا تاً كا نت تعلوه ا لسماء
    نا بعاً من فيض قلباً يكسر حتى ا لحجر
    و تموج في غليا ناً كأ مواج ا لبحر
    بين ا لمد و ا لجزر
    مد ينتي
    هكذ ا قا ل شرمولا
    هكذ ا صا ح شرمولا
    د خل ا لموت بيو تاً قبل صلاة الأ خير
    زرعُ ا لرعب أ نيا به
    في ا لسماء و على كل سرير
    و زعوا الأ موا ت على نعوشاً
    في ربى ا لقبر ا لكبير
    هتف ا لليل موالاً
    حتى على أ بوا ب ا لضرير
    أ من ا لعد ل نقول تما ساً
    و شرا رة نا راً
    هد م بيت ا لغني و ا لفقير
    مد ينتي
    هكذ ا سرتِ ضحية
    و نعشكِ على أ بوا ب با ريس
    و قتلا كِ خلف أ كوا م ا لمتا ريس
    ستولد ين بأ ليوم أ لف مرة
    و تنجبين أ طفا لاً
    لا يعرفون معنى ا لمستحيل
    يثأ ثرون لإ خوا نهم
    و تبقين في نظرهم عرين ا لكرد
    قلعة الأ نتصا ر و ا لمنتصرين
    مد ينتي
    نوركِ شعشع ا لد نيا فوق
    أ نسا م ا لربيع
    صوتكِ با ت قوياً
    عبر أ د را ج ا لبد يع
    و أ صوا تاً تتها وى
    و أ فوا هاً تتما د ى
    على د ماءٍ زكية
    و بد ى مد ينتي الأ بية
    في أ عينهم
    مثل قبعة صينية
    مثل هيروشيما ا ليا با نية
    مد ينتي
    لن تهزم ِ أ ما م صولا ت
    ا لغزاة
    لن تنحني أ ما م جبروت
    ا لطغا ة
    لن ترتعشي من زفير
    ا لطا ئرا ت
    و تخو ضين ا لمعركة رغم
    ا لضياع
    و ا لشتا ت
    و يند مل ا لجرح
    و يقف ا لقلب عن ا لنزف
    و تقرأ ين قولاً من الأ نجيل
    و ا لتوراة
    و تبصرين من ا لقرأ ن
    بقرأ ة ا لفا تحا ت
    ولا تنسين الأ لم قبل
    فوا ت الآ وا ن
    و تشمرين عن
    يد يكِ إ لى ا لله
    با لد عا ء و ا لصلوا ت
    و تبد أ ين با لعمل
    كخلا يا ا لنحل
    ولا تخا في من ا لممّا ت


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 11:57 am