بافي فتحي :عامودا تبكي على شهرزاد في الخريف

    شاطر
    avatar
    bave roni
    المدير العام
    المدير العام

    عدد الرسائل : 86
    تاريخ التسجيل : 30/10/2007

    بافي فتحي :عامودا تبكي على شهرزاد في الخريف

    مُساهمة من طرف bave roni في الجمعة نوفمبر 09, 2007 1:37 pm

    بعد أيام قليلة تحل الذكرى ال 47 عاما من مجزرة سينما شهرزاد التي ذهبت ضحيتها 282 طفلا بعمر الزهور اليانعة مع شاب في مقتبل عمره وترك وراءه أطفالا ...الضريبة التي دفعها
    الأبرياء للثورة الجزائرية في سنة 1960 .
    الحكومة الجزائرية رد الجميل لشهدائنا الأطفال الأبرار بوثيقة من اتفاقية الخيانة التي وقعت في 6 مارس عام 1975 بين نائب الرئيس العراقي (البائد) آنذاك صدام حسين و شاه إيران محمد رضا بهلوي وبأشراف رئيس الجزائر آنذاك هواري بومدين ووزير خارجيتها والرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لغرض إخماد الثورة الكردية بقيادة المرحوم الخالد ملا مصطفى البارزاني ولفشل اتفاقية الحكم الذاتي التي وقعتها الحكومة العراقية مع القيادة الكردية بقيادة البارزاني في 11 مارس 1970 م .
    في سنة 1960 كتب الشاعر والكاتب العربي بشير العوف في جريدة المنار قصيدة من الشعر يرثي الشهداء في سينما عامودا..قصيدة جميلة حفظتها وللأسف لا املك الجريدة التي نشرها في جريدة المنار واعتقد كانت في سنة 1960 لاستعين بها لكتابة الشعر هنا وحاولت الاستعانة مع جوجل وخيب ظني بها واستعنت بحفظي للكتابة وللأسف لا أتذكر كل كلمات القصيدة وأتمنى لو وجد الشعر عن احد ما أن ينشرها في المواقع لما لها من قوة الشعر وبرأة المعنى وصدق الكلمات....
    أني لهذا القلب أن يتصبرا جل المصاب وكان خطبا اكبر
    يا عين سحي بالهتون وهاته حراَ ســخياَ آن أن يتفجـــرا
    حم القضاء وحمت الدنيا فذر في النفس بقيا كي تذاب وتعصرا
    لهفي على المهج الحبيبة لهفا حكم الظلوم فكان ظلماَ منكرا
    هي بضعة منا نعيش لأجلها هي أكبد منا نحاذر آن ترى
    تمشي فيمشي في رحاب قلوبنا روح يحف بها لكي لا تعثرا
    في ذمة الرحمن في كنف العلا في جنة الرضوان في شم الذرى
    يا رب قد حكم القضا فجد لنا الصبر كي لا نستشيط ونكفرا
    ولما بلغ به عامودا ورحابها فكان القضاء مع الشجون تخيرا
    في السينما لما تكامل جمعهم وأستسلمو للأمر وكان مقدرا
    وأفاهمو لهب الحريق وإذا بهم يتصايحون ويا لهولك منظرا
    وشوى الأوار جسومهم في لحظة فإذا النجيع يرى اوراَ أحمرا
    غدر الأوغاد في حرق أجساد زوراكِ يا شهرزاد وهم أحياء وكانت انتقام الحكومة الناصرية ضد شعبنا الأبي بقتلهم لأطفال بعمر الزهور ..وحتى قاتل زوراكِ شهرزاد حصل على مكاسب كبيرة مع من جمال عبدالناصر على جريمته البشعة ..وغدر الأوغاد لم تتوقف مع مرور الأيام والسنين وحتى الان ما زلنا ندفع ضرائب الحياة وما زلنا نقدم الشهداء في من سليمان آدي إلى شهداء الانتفاضة المباركة والشيخ الشهيد معشوق الخزنوي وشهيد المظاهرات السلمية التي ارتكبت البعث جرائم أخرى تضاف إلى سلجها الأسود ولتبقى الشهيد عيسى ملا حسن نبراسا مع شهدائنا وشيخنا في جنات الخلد.
    شهرزاد ستبقى زواركِ في قلوب الأحياء لأنهم إحياء عند ربهم وستبقى سينما عامودا ذكرى عن مجزرة ارتكبتها أيدي آثمة ضد الطفولة ....
    تحية إجلال وإكبار واحترام لشهدائنا في كردستان
    تحية إجلال وإكبار واحترام لشهدائنا الأطفال والشهيد محمد سعيد آغا

    بافي فتحي

    amuda rengin

    ذكر عدد الرسائل : 20
    العمر : 39
    تاريخ التسجيل : 06/11/2007

    رد: بافي فتحي :عامودا تبكي على شهرزاد في الخريف

    مُساهمة من طرف amuda rengin في الجمعة نوفمبر 16, 2007 1:14 pm

    sipas bave roni

    bijit wella
    avatar
    bave roni
    المدير العام
    المدير العام

    عدد الرسائل : 86
    تاريخ التسجيل : 30/10/2007

    رد: بافي فتحي :عامودا تبكي على شهرزاد في الخريف

    مُساهمة من طرف bave roni في الجمعة نوفمبر 16, 2007 1:26 pm

    spas xwesh

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 11:50 am